الخميس , 24 أكتوبر 2019
اخر الاخبار

هل عوضت الحكومة متضرري نفوق الأسماك وما مصير مزارعي الحقول المحترقة؟

نفوق-الاسماكح1-672x420صدى الوطن/بغداد

أكدت لجنة الزراعة النيابية، أن الحكومة الاتحادية لم تعوض المتضررين من نفوق الأسماك رغم مرور أكثر من ثمانية أشهر على وقوع الحادثة، فيما استبعدت تعويض المزارعين المتضررين من حرائق حقول الحنطة.

وقال رئيس اللجنة سلام الشمري في تصريح، إن “الحكومة تحاول تسويف قضية نفوق الأسماك وتلف محاصيل الطماطم وعدم صرف التعويضات للمتضررين”، لافتا إلى إن “البرلمان طالب بتعويض المتضررين من نفوق الأسماك، ألا إن الحكومة لم تستجب لتلك المطالبات حتى الآن رغم مرور أكثر من ثمانية أشهر على وقوع الحادثة”.

وأضاف أن “لجنة الزراعة ستضغط على الحكومة من خلال المادة 11 لعام 2010 ضمن قانون الزراعة التي تنص على حماية المنتج الوطني وتعويض المتضررين لغرض تخصيص الأموال للتعويض”، مستبعدا “منح المزارعين المتضررين من حرائق حقول الحنطة بالتعويض كون الحكومة تتخذ موقف الصمت من تلك الحرائق”.

وبين الشمري، أن “اغلب الحرائق التي نشبت داخل حقول الحنطة والشعير متعمدة وتقف خلفها جهات غير معروفة تحاول ضرب الاقتصادي العراقي ولا يروق لها النهوض الزراعي وتحقيق الاكتفاء الذاتي للمحاصيل”.

واتهمت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الاثنين، قوات البيشمركة بالوقوف وراء تفجيرات كركوك الأخيرة وحرق حقول الحنطة والشعير.

وأعلنت مديرية الدفاع المدني، امس الأحد، عن تسجيل أكثر من 275 حريق طال محاصيل ومزارع الحنطة والشعير في عموم العراق بينها 30 حريقا متعمدا، مبينة ان عدد المساحات التالفة جراء الحرائق تصل إلى 40 ألف دونم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى