الخميس , 24 أكتوبر 2019
اخر الاخبار

الاقتصادية البرلمانية: الموصل مدمّرة وإصلاح البنى التحتية يحتاج لوقت طويل ومبالغ كبيرة

أكد مجلس محافظة نينوى، أن من اولويات الخطة التي اعدتها حكومة المدينة هي اعادة الاستقرار المتمثل بتوفير الخدمات الرئيسة كالماء والكهرباء والصحة والتربية، من ثم البدء بمرحلة البناء والاعمار، وفيما بيّنت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية أن مدينة الموصل مدمّرة بنسبة 100%، لكن اعادة البنى التحتية تحتاج الى وقت طويل ومبالغ كبيرة، مشددة على ضرورة ايجاد حل سياسي لعودة النازحين الى ديارهم ببعض المناطق.
الى ذلك بيّن خبير اقتصادي، أن العراق بصفة عامة لديه عجز في البناء التحتي ومع اننا لا نقول تعليق الاعمار، لكن يجب احداث نهضة شاملة في البناء التحتي وعدم تجزئة الامر، مشيراً الى  ضرورة ضمان وجود شركات متخصصة نزيهة قادرة على الاعمار، لأن المسألة ليست متعلقة بإنفاق الاموال فحسب، فنحن انفقنا الكثير من الاموال ولم نحصل على شيء.
ويقول عضو مجلس محافظة نينوى غزوان الداودي في حديث لـ(المدى)، إن الدمار الذي اصاب مدينة الموصل سواء من جراء العمليات الاجرامية لداعش أو قصف من قبل قوات التحالف أو من العمليات العسكرية، فقد ترك الجانب الايمن مدمراً بنسبة تفوق الـ”80%، بالتالي يحتاج الى اعادة تأهيل، مضيفاً:  اما الجانب الايسر، فإن الكثير من الجسور اصبحت خارج الخدمة ولا يمكن المرور عليها، لكن حجم الدمار بالتأكيد اقل في هذا الجانب مقارنة بما حصل في الأيمن، مع كونه ايضاً يحتاج الى الكثير من المشاريع الستراتيجية والبناء ومنها الجسور، موكداً ضرورة ان تكون هناك حملة على الصعيد الدولي من اجل دفع الدول المانحة لمساعدة العراق في اعادة اعمار نينوى لأن الحكومة الاتحادية لا تستطيع لوحدها، فهي أيضاً تعاني من ازمة مالية وأمامها تحديات كبيرة جداً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى